1. المدير العام

    المدير العام أدارة موقع أكتب كود

    ثقل هواتف الأندرويد هي معضلة موجودة منذ بداية نشأته، ولها الكثير من الأسباب.
    فالهاتف الذكي في معظم الأحيان قد يخدمك بشكل سريع لسنوات، قبل أن تبدأ بملاحظة بعض البطئ في استخدامه، ليتحول الجهاز من هاتف قادر على إنجاز المهام بكفاءة، إلى جهاز يختبر أعصابك في أقل المهمات. فكيف يمكن إذن حل مشكلة ثقل هواتف الأندرويد ؟

    [​IMG]

    أبرز مسببات تهنيج وثقل الهاتف الذكي وحلولها
    طيلة مسيرة استخدامه، يمكن للهاتف الذكي أن يتعرض للكثير من الأسباب التي قد تجعله بطيئًا للغاية، ومن الصعب استخدامه بشكل عادي. نقترح عليك في القائمة التالية، أشهر وأهم الأسباب التي تؤدي إلى ثقل الهاتف الذكي، وكيفية حلها.

    1 - اشتغال التطبيقات الكثيرة في الخلفية
    للهاتف الذكي مساحة رام (RAM) محددة، إن قمت باستهلاكها، فإنه سيصبح من الصعب استخدامه بشكل عادي. وواحدة من أكثر الأسباب التي تجعل مساحة الرام متكدسة، هي التطبيقات التي تشتغل في الخلفية.

    يمكن للتطبيقات أن تشتغل في الخلفية سواء بشكل يدوي ( أي المستخدم من يدفعها لذلك ) أو بشكل تلقائي ( بعض التطبيقات تشتغل تلقائيا في الخلفية دون تدخل منك ). الخيار الثاني هو الأسوأ، بحيث في كل مرة قد يبدأ التطبيق بالعمل مجددا بدون إذن منك، حتى أنه لن يظهر في قائمة التطبيقات المفتوحة، وذلك سيعرض هاتفك للثقل دائما.

    حل هذه المشكلة سهل، سواء من إعدادات الهاتف الذكي، يمكنك معرفة التطبيقات التي تشتغل في الخلفية. إن كنت تستخدم إصدارات متقدمة من نظام أندرويد، سيظهر لك دائما خيار أن تطبيق X يستهلك موارد الجهاز بشكل جنوني على شكل إشعار. أما الخيار الأخير فهو استخدام تطبيقات مخصصة، مثل تطبيق Hibernator الذي يقوم بالتحكم بالتطبيقات التي تشتغل بالخلفية.

    2 - ذاكرة الهاتف ممتلئة
    إلى جانب الرام، مساحة الهاتف الذكي تلعب دورا أساسيًا في تسريع الهاتف الذكي. فما لا تعلمه ربما، أن كل تطبيق قبل أن يُفتح، يقوم بتجهيز ملفات وتحميلها وتهيئتها في مجلده الخاص في النظام، فإن وجد أن مساحة النظام لا تقبل ملفاته، يصبح استخدام التطبيق ثقيل للغاية وغير محتمل، وكذلك تطبيقات النظام الأساسية، فيصبح الهاتف بطيئًا للغاية.

    الحلول الممكنة هنا سهلة التنفيذ أيضا، أولا قم بحذف أي نوع من التطبيقات أو الألعاب في هاتفك ترى أنك لا تستفيد منها، وفقط تشغل مساحة الهاتف. قم بعدها بحذف أي نوع من الملفات في الهاتف (Junk Files) لتسريعه. أما الخيار الأخير فهو توسيع ذاكرتك التخزينية أكثر عبر بطاقة SD خارجية.

    * اقتراح: من أجل تسهيل عملية تنظيف الملفات والتطبيقات التي لا تحتاجها، نقترح عليك تطبيق Files By Google وهو تطبيق من جوجل يحذف الملفات غير المستخدمة ويجلب الملفات التي تستهلك مساحة كبيرة من الهاتف لحذفها إن أردت.

    3 - فيروس أصاب هاتفك الذكي
    لأن تنصيب مضاد فيروسات في هاتف أندرويد ليس بتلك الأهمية، يغفل الكثيرون عن فكرة أن الهاتف من المحتمل أن يصيبه فيروسات أيضا. السبب في كون الهاتف في غنى عن مضاد فيروسات، لأنك تستخدم فقط تطبيقات توفر لك المطلوب. لكن، قد تزور موقع ويب مرة على متصفحك الخاص، أو يرسل أحدهم ملف خبيث عبر البلوتوث، وأسباب أخرى. يمكن للفيروس أن يسبب ثقل كبير جدا في الهاتف، وأحيانا رفض الولوج لتطبيقات محددة.

    ما الحل؟ يوجد حلين في هذه الحالة: إما فرمتة الهاتف والتخلي عن كل شيئ، ويمكن استخدام هذا الحل حين تنقطع كل السبل. ثم الحل الثاني هو استخدام تطبيقات فحص وحماية جهازك، نقترح عليك تطبيق Malwarebytes ثم Bitdefender وأخيرا Avast، كلها تستطيع أن تحل هذا المشكل.

    4 - الـ Cashing ممتلئ
    يعتمد هاتف أندرويد ومعظم الأجهزة الإلكترونية عامة على ما يسمى بالـ Cashing، وهو تخزين الملفات الضرورية لأي تطبيق في مساحة الجهاز، وذلك لتسريع عملية الولوج إليه لاحقا. قد تلاحظ هذا في الكثير من التطبيقات، ففي أول مرة تنقر عليه يأخذ وقتا طويلا للتحميل، لكن لاحقا يصبح استخدامه أسهل، وذلك لأنه حمل الملفات الأساسية في جهازك ويعتمد عليها لتحميل نفسه بشكل أسرع.

    يحدث أن نظام Cashing في الهاتف يصبح ممتلئ للغاية، فيصعب على التطبيقات العمل بشكل سريع، وحتى النظام بنفسه. لحل هذه المشكلة عليك بتفريغ الملفات الزائدة من الهاتف. معظم التطبيقات التي تقوم بهذه المهمة تكون أيضا خطيرة على الهاتف أو تشغل مساحة كبيرة، نقترح عليك تطبيق Files By Google مجددا فهو يقوم بهذه العملية من أجلك.

    5 - هاتفك يحتاج إلى تحديث النظام / أو غير قادر على التحديث لنظام أحدث
    من مشاكل الأندرويد، أنه في كل سنة يتم إطلاق إصدار جديد، وبالتالي يجب على التطبيقات والخدمات أن تدعم هذا الإصدار. في نفس السياق، قد تتخلى تطبيقات على إصدارات قديمة بشكل سنوي. يؤدي هذا إلى ثقل هذه التطبيقات وصعوبة استخدامها ومشاكل استخدام عموما.

    في حالة كان هاتفك يقبل التحديث لإصدار أحدث من نظام أندرويد، فيفضل القيام بعملية التحديث دائما، هذا سيدعم أفضل لخامات التطبيقات وتوافقها، وبالتالي تحسين في الآداء، وخفة في استخدام النظام.

    أما في حالة كان هاتفك لا يدعم التحديث ( أي تخلت الشركة عن تحديثه ) فأمامك الكثير من الحلول في هذه الحالة. الحل الأول قد يكون استخدام إصدارات قديمة من التطبيقات في هاتفك، أو إصدارات تدعم هاتفك، أو حتى تطبيقات معدلة غير التطبيقات الرسمية. أو، في حالة أخرى يمكنك تنصيب Custom ROM للهاتف حتى يتسنى لك استخدام التطبيقات بكفاءة أكبر. الخيار الثاني قد يكون معقدا كثيرا للمستخدم العادي، لكنه خيار مريح بالمناسبة.

    مجموعة حلول إضافية أخرى تستطيع حل مشكلة تهنيج وثقل هاتف الأندرويد
    المشاكل المذكورة أعلاه قد تكون هي أبرز وأشهر المشاكل التي تسبب ثقل الهاتف الذكي، لكن أحيانا قد لا تتسنى لك الفرصة لمعرفة الأسباب بالضبط، ووجب عليك تجربة بعض الحلول العشوائية التي قد تساعد في حل مشكلة بطئ الهاتف. من بين هذه الحلول العشوائية:
    • تنظيف الجهاز داخليا: الغبار والأتربة هي ألد أعداء الالكترونيات عموما. قد يتسبب تضخم الأوساخ في الهاتف الذكي إلى مشاكل تقنية من حيث الهاردوير، وقد يتسبب ذلك في ارتفاع درجة حرارته وحتى البطء الشديد له. من الأفضل تنظيف جهازك من الحين للآخر. الهواتف الذكية الحديثة تأتي نظام لا يسمح بفتح الهاتف، لذا يكفي تنظيف المنافذ وتنظيفه خارجيا.
    • إعادة تشغيل الهاتف: غريبة، هاه؟ بعض التطبيقات التي يتم تنصيبها في الهاتف تشتغل في الخلفية ولا تظهر إطلاقا، إعادة تشغيل الهاتف سيوقفها، وبالتالي لن تشتغل في الخلفية إلا في حالة النقر عليها ( الأمر سيان أيضا بالنسبة للتطبيقات الفيروسية بالمناسبة).
    • تخلص من الإعدادات الزائدة في الهاتف: إعدادات مثل الانيميشن او الـ Motion أثناء الانتقال من تطبيق للآخر، أو حتى Widgets في واجهة الهاتف، أو Live Wallpaper ( الصور المتحركة في الخلفية ) وغيرها قد لا يكون لها داعٍ إن كان هاتفك لا يتحمل إلا القليل.
    ماذا إن فشل كل شيئ؟
    إن فشلت كل هذه الحلول، فيؤسفنا أن نخبرك أن هذا ما تريده الشركة المصنعة لهاتفك الذكي. أن يحين أجله، من أجل استبداله بهاتف أحدث. فالشركات التقنية تصدر عشرات الأجهزة سنوية ليس لتحافظ أنت على هاتف قمت بشرائه في سنة 2015. بل حتى أنها قد تقوم بإبطائه عمدا ( كما في هواتف آيفون ) من أجل حثك على شراء هاتف جديد. فإن جربت كل الطرق السابقة، ولم ينفع أي شيئ، فهي إشارة واضحة من هاتفك الذكي من أجل الحصول على هاتف آخر جديد.
     
جاري تحميل الصفحة...