1. Souhil

    Souhil عضو جديد

    عند دخولك عالم الاتصالات سوف تدرك بأن العالم سريع التحول و عليك كمختص في الاتصالات أن تتأقلم لهذه التغيرات السريعة و بشكل فعال .
    ما أن أدركنا حقيقة الـ (GSM) كنظام و استطعنا التعامل معه بعد نظام الـ (E-TACS) حتى أطل علينا نظام و هو (UMTS) المشهور أو ما يعرف بإسم (3G) أي الجيل الثالث.
    (UMTS) هي اختصار ل(Universal Mobile Telecommunication System) وهو نظام أسرع و ذو طاقة استيعابية أكبر لنقل المعلومات عن النظام السابق (GSM ).
    و لكي نستطيع أن نتصور الفرق بين النظامين سوف أضرب لكم مثال وهو إن أراد مدرس سماع و استيعاب أسماء تلاميذه الثلاثون في الفصل سوف يستمع لواحد تلو الآخر و هذا ما يفعله
    ال(GSM )عند استقبال المحطة الواحدة للعديد من المتكلمين باستخدام تقنية (TDMA) , أما نظام ال(UMTS) يكون كالمدرس الذي يستطيع سماع أسماء جميع الطلبة في نفس الوقت مع استيعاب كامل لاستخدامه تقنية (WCDMA).
    ومن أهم مميزات ال(UMTS) و الملموسة لدى المشتركين هي إمكانية الاتصال المرئي لكلا طرفي المكالمة , فالمجال مفتوح لتكون سرعة نقل المعلومات خلال المكالمة من 64Kbit/s إلى 384Kbit/s.
    (Cell breathing) أي تنفس المحطة هي ميزة أخرى ال(UMTS),حيث أن سرعة المحطة لنقل المعلومات هي 2Mbit/s و عندما يكون المتصلين في المحطة الواحد يستخدمون الطاقة القصوى لهذه المحطة و يأتي مشتركون آخرون يحاولون الاتصال بنفس المحطة هنا تقوم المحطة بتقليص مساحة التغطية لإخراج من هم بعيدون نسبياً عن المحطة و إدخالهم في المحطات المجاورة أما القدرة الاستيعابية المتوفرة من هذه العملية تكون من نصيب المتصلون الجدد و القريبون نسبياً.
    كما إن مشكلة التداخلات التي تواجهنا في ال( GSM ) بسبب إعادة استخدام الترددات تكون معدومة في ال( UMTS) لأن جميع المتصلين سوف يستخدمون قناة واحدة سعتها 5MHz ولكن يختلفون بالرموز( CODE ) المعطاة لكل متصل.

    اعداد​
    المهندس : بن يخلف سهيل
     
جاري تحميل الصفحة...